زيدان : ريال مدريد سيصبح أفضل فريق في العالم بدوني !!

أجرى المدرب الفرنسي زيدان مؤتمر صحفي خاص بمباراة فياريال ضمن منافسات الدوري الاسباني للجولة 38 .

حيث أكد على أن الفريق سيبذل قصارى جهده للفوز بالمباراة و انتظار نتيجة مباراة أتلتيكو مدريد و بلد الوليد .

مؤتمر صحفي لزيدان :

ما هو الأسهل لـ ريال مدريد؟ الفوز بالليغا أم استمرار زيدان؟

أهم شيء هو الفريق وهذه الحقيقة، ما نركز به هو تقديم كل شيء في مباراة الغد بعد كل ما حصل في هذا الموسم، سنقدم 90 دقيقة على أعلى مستوى وهدفنا الحصول على الليغا.

في موسم 2017 حققنا الليغا في الجولة الأخيرة وهذه متعة كرة القدم، هدفنا هو تقديم كل شيء في أرضية الملعب غدًا، ونحن واثقون بأننا سنبذل قصارى جهدنا.

هل اتخذت قرارك بالفعل؟

أكرر، أهم شيء هو مباراة الغد ثم لدينا الكثير من الوقت للحديث عن ذلك، الآن ليس الوقت المناسب، بعد 37 جولة نُريد أن ننهي الموسم بشكلٍ جيد، لا نريد الحديث عن الموسم المقبل الآن، تركيزنا على مباراة الغد فقط.

اللاعبون يرغبون باستمرارك، ما هو شعورك؟

أنا أحبهم كثيرًا، لقد أنقذوني في الملعب بمعنى أنهم قدموا كل شيء من أجلي في كل مباراة، بما أنهم يرغبون بذلك فهذا يعني الشيء الكثير لأي مدرب.

راموس سيتواجد معنا غدًا.

تخطط للتحدث عن مستقبلك قبل المباراة؟

لا بالطبع فالأولوية للفريق، أكرر ذلك، أنا آسف.

لو كان البيرنابيو مفتوحًا فالأغلب سيقوم بالتصفيق لما حدث هذا العام، ما هو شعورك؟

مشاعرهم تصل إلي بالفعل، طالما كان الناس حنونين معي، وقد حاولت إعادة تلك المشاعر لهم عن طريق تقديم كل شيء لهذا النادي، ريال مدريد هو أفضل شيء في حياتي، بالطبع مشاعرهم وصلت.

هازارد؟

يعاني من شيء ما ولكنه بسيط، لا نريد المخاطرة به، غدًا لن يكون متواجدًا.

الفشل في تحقيق الليغا؟

لا يمكنكم لوم لاعبو فريقي، قدموا كل شيء رغم كل الظروف، لقد عانوا من أشياء كثيرة، ربما أنا من يتحمل السبب فأنا أنتقد نفسي دائمًا، أنا شخص فائز ولا أحب الخسارة، أقاتل لكي أبذل قصارى جهدي لتحقيق الفوز، هذا ما يشعر به اللاعبون أيضًا.

ما هو شعورك بعد نهاية هذا الموسم؟

لقد عدت إلى ريال مدريد بكثير من الطاقة وأعطيت كل شيء، أنت تعلم صعوبة المهمة، أنا محظوظ لوجودي في هذا النادي الرائع، وأنا أستغل كل لحظة، بعد نهاية موسم مُرهق مثل هذا سنرتاح بالطبع، لكننا متحمسون.

ريال مدريد هو أفضل شيء حدث لي في حياتي. أنا متواجد هنا منذ 20 سنة تقريبا.

في الوقت الذي انتقدتموني فيه كثيرًا طلبت السماح منكم لكي نعمل بهدوء، كان ذلك مهمًّا بالنسبة لفريق حقق الليغا، اللاعبون يستحقون العمل بهدوء، ومنذ ذلك الوقت استطعنا تغيير الوضع، والآن ننافس للرمق الأخير من أجل الليغا.

لو كنت مدرّبًا لـ إسبانيا، ستستدعي راموس؟

سآخذه معي دائمًا، هو الشخص الذي يعطي كل ما لديه.

هل من الممكن أن يصبح ريال مدريد أفضل بدونك؟

بالتأكيد نعم.

عودة بنزيما؟

سعيدٌ جدًّا من أجله، دائمًا ما يفعل أشياء رائعة في الملعب، أتمنى أن يستفيد الجميع منه.

بالطبع لم يكن لي دور بعودة بنزيما للمنتخب الفرنسي، ولكنني سعيد من أجله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *