زيدان : سنلعب مباراة أتلتيك بيلباو و سننتظر تعثر أتلتيكو مدريد

أجرى المدرب الفرنسي زيدان مؤتمر صحفي خاص بمباراة ريال مدريد و أتلتيك بيلباو ضمن منافسات الدوري الاسباني للجولة 37 .

حيث أكد على أن اللاعبين سيلعبون المباراة لغاية الفوز و انتظار تعثر أتلتيكو مدريد لكي يتصدر الفريق الملكي .

مؤتمر صحفي لزيدان :

ما نريد أن نفعله لن يتغير، سنحاول بدء المباراة بشكل جيد مثلما حصل ضد غرناطة، وأن نقاتل لمدة 90 دقيقة، هذا ما نريده.

هذا الموسم؟

أنا فخور باللاعبين، مع كل ما حدث لم نتوقف عن العمل، بل على العكس كنا نؤمن بأنه يمكننا فعل شيء، اللاعبون يقدمون كل شيء.

مارسيلو؟

سيكون معنا، هو جاهز ولم يشعر بالإزعاج.

أتلتيكو؟

كما الحال دائمًا، علينا أن نقوم بما يمكننا القيام به، لا نعلم ما سيحدث في المباريات الأخرى، لذا الشيء المهم هو الاستمرار في إضافة النقاط الثلاث ضد خصم جيد ويؤدي بشكلٍ جيد.

مرور 19 عامًا على هدفي في نهائي التاسعة؟ لقد كنت في هذا النادي منذ 19 عامًا أو بشكلٍ أقرب لمدة 20 عامًا، كل ما يمكنني فعله هو أن أشكر هذا النادي الرائع على ضمي له، قصة رائعة بالنسبة لي.

هذا أكثر موسم أفتخر به؟

كل موسم أفتخر به، اللاعبون يريدون المنافسة دائمًا ويحبون ذلك، هذا الموسم ربما هو الأكثر لأننا واجهنا صعوبات عديدة، وواجهنا العديد من الأشياء الغريبة، ولكن هذا الفريق لم يتوقف أبدًا عن العمل، لذا أنا أكثر فخرًا في هذا الموسم.

علينا أن نستعد من ناحية الحركة من دون كرة، بينما عندما نمتلك الكرة فلدينا لاعبون رائعون في التحكم بها، لذلك الشيء المهم هو تناغم اللاعبين، وهذا الفريق متناغم.

علاقتي مع اللاعبين؟

دائمًا ما كان هنالك احترام متبادل، بما أنني كنت لاعبًا فأنا أعلم أي بيئة يحبون وبما يشعرون، نحن نعمل ونعلم قيمة هذا النادي، النادي الأفضل في العالم، والأهم هو أن نكتب معًا تاريخًا مميزًا في هذا النادي لكي يبقى للأبد.

بعض اللاعبين أُحبطوا عندما لعب راموس وميندي في لندن؟ يحدث ذلك دائمًا وأنا أتفهم ذلك، فالجميع يريد اللعب، أنا أحترم كل لاعب فهم من يقاتلون للدفاع عن هذا القميص، ولكن دور المدرب هو إدارة 25 لاعبًا، أمر صعب ولكن الأهم هو احترام اللاعبين.

أحترم جميع اللاعبين ودائمًا ما أفعل ذلك، قد لا يبدو الأمر كذلك بالنسبة لكم ولكن فعلت، يجب علي إدارتهم بأفضل طريقة وجميعهم سيكونون مهمين، الجميع ساهم بشيء هنا.

أنا الآن أكثر جدية، ما يحدث كل يوم يجعلني أتحمس دائمًا، لأنني لا أعلم ما سيحدث في غضون عامين أو ثلاثة.

أنا أستمتع بكل لحظة وأكثر شيء أستمتع به هو رؤية لاعبو فريقي، عندما يتدربون أشعر بالحماس، أحب رؤية ذلك، لذا أنا أعلم بأنني محظوظ في ذلك وأستغل كل لحظة.

مبابي؟

الرد سيبدو مملًّا لأنني أكرره ولكن لا أعلم حقًّا ما سيحدث، الأهم ما سيحدث في مبارياتنا القادمة فلدينا مباراة مهمة غدًا، من الممكن حدوث أي شيء.

هذا هو ريال مدريد الذي يمنحني القوة كل يوم، لا أنظر إلى الماضي ولا المستقبل، أنظر إلى الحاضر فقط.

ربما تعتقدون بأنني أستقيل لأنني أتحمل المسؤولية أو أن الأمور تصبح معقدة، ولكن ذلك ليس صحيحًا، أنا أفعل ما أراه مناسبًا لذلك يأتي وقت يحتاج فيه النادي للتغيير، أفعل ذلك من أجل النادي وليس من أجلي.

عندما اعتزلت في 2006 واستقلت في 2018، شعرت بأنني قدمت كل شيء للنادي حينها لذلك أتى وقت التغيير، تغيير من أجل اللاعبين، من أجل النادي، من أجل الجميع.

هنالك لحظات يجب أن ترى فيها نفسك، ولحظات تكون مناسبة ولها مصلحة للجميع.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *