فينيسيوس : زيدان جعل مني لاعب أخر في دوري الابطال

أجرى اللاعب البرازيلي لريال مدريد فينيسيوس مقابلة ماقبل مباراة تشيلسي مع قناة RMTV .

حيث اعترف بفضل زيدان الذي جعله لاعب أخر من الانهاء و التموضع في المبارايات الكبيرة .

مقابلة فينيسيوس كاملة :

ريال مدريد أفضل فريق في العالم، نحن دومًا على استعداد لتقديم مباراة رائعة في الوقت المناسب. نحن نحب المباريات الكبيرة ، نحب دوري أبطال أوروبا.

تسجيل هدفين على ليفربول؟

إنه شعور مميز جدًا. كنت بغاية السعادة وهما أهم هدفين في مسيرتي. أريد التسجيل في الدور نصف النهائي وبإذن الله نستطيع الوصول إلى النهائي لكي أتمكن من كتابة اسمي في تاريخ ريال مدريد، وهو أفضل فريق في العالم وسعيد جدًا بالتواجد هنا.

الجميع يحبني ويفعلون كل ما بوسعهم لمساعدتي، تسجيل هذين الهدفين في مثل هذه المباراة الهامة ووضع الفريق في الدور نصف النهائي في أفضل منافسة في العالم هو أفضل شعور. كذلك من الصعب اللعب بدون الجماهير لأننا اعتدنا على اللعب بحضور الكثير من الجماهير في البيرنابيو.

أتعلم من زيدان يوميًا، في كل حصة تدريبية. لقد كان لاعبًا عظيمًا وهو مدربًا رائعًا. وهو يفعل كل ما في وسعه ليجعلنا نشعر بالرضا، ليس في الملعب بل في المنزل حيث يسأل كثيرًا عن عائلتنا.

كما يمنحني الكثير من الثقة وأتعلم كل الأمور بمختلف أنواعها في الملعب. من حيث التكتيكات، وهو واحد من المدربين الذين حفزوني أكثر من غيرهم للقيام بالأمور والآن أقوم بها بشكل طبيعي وهادئ. وهو يساعدني كثيرًا على المستوى الهجومي يوميًا.

أنا أكثر نضجًا وأستطيع أن أفهم أساليب اللعب بشكل أفضل، وأفهم متى أهاجم. وهذا يجعلني أتحسن كل موسم لأتمكن من الوصول إلى أعلى مستوى ممكن، وهو أن أكون من بين أفضل اللاعبين في العالم.

حيث ألعب مع ريال مدريد للفوز بالألقاب. أنا الآن مختلفة تمامًا ولكن بنفس الخصائص كما كانت سابقًا.

اللعب في الشارع ساعدني على فقدان خوفي من المراوغة يمكنك أن تكون جريئًا جدًا لأنه لا يوجد شيء لتخسره.

 

كذلك كرة الصالات ساعدتني الجميع يقول أن اللاعبين البرازيليين لديهم الكثير من الجودة وأعتقد أنه لأننا نلعب في مساحات صغيرة، نبدأ اللعب في الشارع عندما نكون صغارًا ودائمًا مع كبار السن كل هذا يساعدنا.

هل تقضي الكثير من الوقت في كرة القدم؟

لقد عملت بجد دومًا منذ أن كنت صغيرًا والآن لا يختلف الأمر. أنا أعمل بجد في المنزل أو في النادي أقضي ساعات طويلة في مشاهدة مقاطع الفيديو والقيام بتمارين بدنية لتفادي الإصابات.

أفكر في جميع الجوانب، ولكن بالتركيز على الأمور التكتيكية كل يوم أكون أفضل وأتطور كثيرًا في كل تدريب أقدم كل شيء للحصول على أكبر عدد ممكن من الدقائق لأنني أحب لعب كرة القدم وهذا هو أفضل مكان للحفاظ على التعلم.

كيف كانت بداياتك في كرة القدم؟

بدأت اللعب عندما كنت في الرابعة من عمري وحلمت دائمًا باللعب مع فلامنغو وريال مدريد. كنت قادرًا على تحقيق ذلك.

عندما وصلت إلى أوروبا اضطررت إلى تغيير عاداتي داخل وخارج الملعب للتعود على ثقافة كرة قدم أخرى. الوصول إلى هنا واللعب مع اللاعبين الذين اقتدي بهم من بلدي كان يتطالب مني الكثير من الهدوء، للاستماع إليهم والتعلم منهم.

التعامل مع هذه التغييرات وانت صغير على حد سواء جيدة وسيئة بمثابة أمر جيد لأنه لديك المزيد من الوقت لتعلم الأمور، ولكنك أيضًا تواجه الخوف وانعدام الأمن من اللعب في أكبر ناد في العالم والقيام بالأمور بشكل صحيح.

مواصلة اللعب لريال مدريد. لقد لعبت فعليًا أكثر من 100 مباراة في هذا النادي، وأعتقد هذه عدد كبير بالنسبة للاعب شاب مع 20 سنة.

عدد قليل جدًا من اللاعبين حققوا ذلك وأريد الاستمر في الفوز بالعديد من الألقاب، وتسجيل العديد من الأهداف ومنح الجماهير الذين يتابعونني وعائلتي السعادة.

في المواجهات الفردية، ليس لديك الكثير من الوقت للتفكير، عليك المجازفة دومًا، أنا هادئ جدًا وأحاول القيام بأفضل المراوغات.

المراوغة تساعدني على أن أكون قريبًا من منطقة الجزاء وتقديم المساعدة لفريقي أعتقد أن أسلوبي يناسب كل الفرق، تمامًا مثلما يتناسب الاسلوب البرازيلي مع جميع الأندية والفرق في العالم.

لن أغير أبدًا الطريقة التي ألعب بها وسأبذل قصارى جهدي للاستمرار في تقديم ما قمت به عندما بدأت اللعب. سأسعى إلى التحسن دومًا من أجل الوصول إلى مستوى أعلى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *