زيدان : نحن لم نفز بأي لقب بعد سنقاتل في جميع المبارايات

أجرى اليوم المدرب الفرنسي زيدان مؤتمر صحفي خاص بمباراة ريال مدريد و خيتافي ضمن منافسات الدوري الاسباني للجولة 33.

حيث تحدث عن صعوبة المبارايات التي لعبها الفريق خصوصا اللاعبين الذين أصيبو بتعب و ارهاق شديد .

مؤتمر صحفي زيدان :

الجماهير فخورة جدًّا وأنا سعيد، هم يرون ما نفعله ونحن نعرف الموقف الذي فيه، 10 مباريات في 30 يوم، وغدًا لدينا مباراة مهمة.

“أعظم ميزة لي كمدرب؟

أنني أستمتع بما أفعله كل يوم، ثم العمل، اللاعبون ربحوا الكثير لكنهم يريدون المزيد دائمًا، هذا الأمر بالنسبة للمدرب فهو استثنائي، يجب علينا أن نعاني لتحقيق الفوز، لذلك النتيجة تنعكس على العمل المبذول والذي يجعلك تحقق أشياء عظيمة.

تجديد عقدي؟

أنا سعيدٌ من أجل فلورنتينو، لكننا لا نفكر على المدى البعيد، بل نحن نعيش كل يوم بتفاصيله، ربما يمكنني الحصول على عقد لمدة 4 مواسم ولكنني أغادر في الغد، المهم أنا سعيد، وتفكيري في المباراة القادمة.

ميليتاو؟

هو لاعبٌ ملتزم، وعندما حصل على فرصته لعب بشكلٍ رائع، هذا شيء طبيعي أن يرغب اللاعبون في مزيد من الدقائق، هو مستعد وهذا أهم شيء.

الخوف من الإرهاق البدني والذهني؟

لقد جئنا الآن من 10 أيام صعبة، مع مباريات تتطلب منا الكثير، ذهنيًّا نحن في حالة جيدة جدًّا، واللاعبون جاهزون، يجب علينا أن نتعافى، لأن مباراة الغد ستتطلب منا جهد عالي كذلك.

احتمالية الرحيل أو البقاء؟

لا أحد يعلم ما يحدث، أنا لا أتطلع إلى المستقبل، لا الآن ولا حتى عندما قالت الصحافة بأنه يجب إقالة زيدان، لن يتغير أي شيء، غدًا لدينا مباراة وهذا ما يثير اهتمامنا.

نحن لم نشكك أبدًا في العمل الذي نفعله، اللاعبون يؤمنون بذلك والصعوبات تجعلنا أقوى، أنا فخور جدًّا بهم، ما يحفزني هو رؤية جميع هؤلاء اللاعبين يشاركون في كل ما نقوم به جميعًا.

هازارد جاهز؟ سترى ذلك في القائمة المستدعاة، هو أفضل بكثير، وما يريده هو العودة مع الفريق.

الاستنقاص مني وقول أنني محظوظ؟

نعم أنا محظوظ، ما الذي سأغيره؟ أنا محظوظ بتدريبي لهذا النادي العظيم، لا أعتقد بأنني مدرب كارثي، ولا أرى بأنني أفضل مدرب في العالم، المهم هو أن أضع الشغف الذي أريده في عملي، لكن قبل كل شيء اللاعبون هم الأساس.

أنا أريد التحدث إليكم عن كرة القدم كثيرًا، لكن يبدو بأنكم تهتمون (الصحافة) في أشياء أخرى، من الأفضل لكرة القدم أن تتحدث عن كرة القدم، لأنني أعلم بأنكم تحبونها.

المداورة؟

الخطة كما هي دائمًا، جميع اللاعبين متضامنين، لدينا 10 مباريات متبقية وسنواصل القتال، والواقع يقول بأننا لم نفز بأي شيء حتى الآن واللاعبون مقتنعون بذلك.

ما حدث لـ هازارد وكارفخال كانت انتكاسة، لذلك علينا أن نكون أكثر حذرًا معهم، كلاهما في حالٍ وأفضل وسترون القائمة المستدعاة ما إذا كانوا سيتواجدون.

انتقاد رئيس مارسيليا للمدربين الفرنسيين؟

لا أوافقه الرأي أبدًا، ما يفعله المدربون الفرنسيون جيّدٌ جدًّا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *