تفاؤل في ريال مدريد بأداء اللاعبين في قادم المبارايات

نشرت صحيفة ماركا تقريرا عن تفاؤل كبير في ريال مدريد بعد عدم تعرض الفريق لأي خسارة في آخر 10 مباريات.

كرة القدم تعتمد كثيرًا على الحالة الذهنية التي تتغير مع تغير النتائج، ريال مدريد هو أحد أكثر الفرق التي تنطبق عليه هذه الجملة.

المرحلة الحاسمة من الموسم قد بدأت والتفائل داخل النادي ازداد مؤخرًا، بدايةً من اللاعبين والمدرب مرورًا بمسؤولي النادي وجماهير الفريق، التفاؤل يسود داخل الفريق سواءً في الليغا أو في دوري أبطال أوروبا، كونهم الفريق الوحيد في إسبانيا الذي ينافس على تحقيق الثنائية.

استعادة فيدي فالفيردي، وتحسن فينيسيوس والأداء الذي يقدمه ناتشو وكاسيميرو، هي أكبر مثال على التطور الذي حصل داخل الفريق في هذه الفترة، بالرغم من غياب هازارد وعدم الاعتماد عليه.

المستوى الذي قدمه الفريق في دوري الأبطال، كان حاسمًا في رفع المعنويات لدى جميع اللاعبين بعد تعرضهم لعدة انتقادات هذا الموسم، بعدما كانوا قريبين من اللعب في الدوري الأوروبي أصبحوا الممثل الإسباني الوحيد في ربع نهائي أغلى البطولات الأوروبية ضد ليفربول.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *