تحليل مباراة | الخبرة تغلب الشجاعة

تفوق كلوب مرة أخرى على ناغلسمان، ليؤكد لنا أن الخبرة هنا دورها، ليفربول الأبطال ليس هو ليفربول البريميرليغ، غياب انخلينهو اثر بشكل سلبي على هجوم فريق لايبزيج.

دخول ليفربول للمباراة بشخصية البطل والاستحواذ واللعب في ملعب الخصم . كان هذا عنوانهم في نصف شوط المباراة الأول وذلك للمحافظة على تقدمهم في نتيجة مباراة الذهاب , ليتحول كلوب من خطة الدفاع الضاغط الى الدفاع البحت.

للأسف, خطة ناغلسمان الآن لم تعد مجدية حتى بعد تحول اللعب الى طرف لايبزيج، خطة (5-4-1) كانت هجومية بعض الشيء ولكن فيها شيء كبير من الدفاع ومن دون انخلينهو صاحب الهجمات الكثيرة والكرات العرضية الرائعة، وبهذا انتهى شوط المباراة الأول سلبي النتيجة.

ليفربول بقي على ما دخل عليه وبخطة (4-3-3) ولكن لايبزيج أصر على هجومه والتحول لخطة (5-3-2) مع دخول النرويجي سورلوث ولكن تغيير خطة اللعب من تمريرات سريعة وضغط شديد الى الكرات الطويلة والطائرة كان الحل الخاطئ من ناغلسمان لأن الفريق تراجع للوراء وجعل ليفربول يكشر عن أنيابه ويهجم ويخرج من مساحات ملعبه بشكل اكبر والتحول للمرتدات بشكل اسرع الآن.

 

سوء دفاعي كبير من قبل لايبزيج وعدم تغطية جيدة جعلت مهمة صلاح أسهل، وبهذه الطريقة أحرز صلاح هدف ليفربول الأول ليسوء أداء لايبزيج بشكل أكبر ولتتحطم آمال اللاعبين بالتأهل الى الدور القادم

مما جعل المهمه أسهل الآن على ليفربول وعلى كلوب ليحرز ماني هدف تعزيز اخر وبظرف (4) دقائق فقط لتصبح النتيجة (2-0) (4-0 بالمجموع)

بهذا أصبح أداء لايبزيج أسوء مما كان عليه بكثير , وخرج ليفربول من ضغطه وأصبح الفريق المهاجم بعد هدفه الثاني وهدد المرمى عدة مرات.

وبهذا حافظ ليفربول على نتيجته ذهاباً , وأسكت افواه الاخرين بأن ليفربول الأبطال ليس أبداً كليفربول الدوري الإنجليزي، وليقول كلوب لناغلسمان بأن كرة القدم تحتاج الى الخبرة في بعض الأحيان.

لاعب واحد فقط , يستحق الاشادة اليوم أكثر من غيره وبسببه لم تحسم المباراة من شوطها الاول، غولاكسي ,حارس مرمى لايبزيج منع ليفربول من عدة أهداف محققة وتصدى للكرات أكثر من عدد هجمات فريقه على ليفربول.

لايبزيج , يودع البطولة في حين أن ليفربول يلحق بركب المتأهلين الى ربع النهائي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *