إشبيلية المنقوص يستعد لموقعة برشلونة

عاد إشبيلية للمران، الإثنين، تحت إمرة مدربه جولين لوبيتيجي، عقب يوم راحة، ليبدأ استعداداته لنصف نهائي كأس الملك، حيث سيواجه برشلونة يوم الأربعاء المقبل، على ملعب سانشيز بيثخوان، وذلك في غياب جناحه الأرجنتيني المصاب لوكاس أوكامبوس.

وأدار لوبيتيجي جلسة مران الفريق الأندلسي في المدينة الرياضية، عقب انتصاره يوم السبت الماضي على خيتافي بثلاثية، في مباراة تعرض خلالها أوكامبوس لإصابة في كاحل ساقه اليسرى، بسبب تدخل عنيف من المدافع التوجولي دجيني داكونام.

وخضع الجناح الأرجنتيني للفحوصات اليوم، التي أظهرت إصابته بالتواء من الدرجة الثانية في كاحل الساق اليسري.

وذكر إشبيلية أن اللاعب سيخضع للفحص بشكل دوري للتحقق من تطور حالته، دون أن يحدد المدة التي سيغيبها عن الملاعب.

وخلال الدقائق التي أتيح خلالها حضور وسائل إعلام لمران اليوم، لم يظهر قائد إشبيلية خيسوس نافاس الذي يعاني من متاعب في الفخذ.

كما لم يشارك في حصة التدريب الأسبوعية الأولى المدافع الأرجنتيني ماركوس أكونيا، الذي يعاني من إصابة عضلية لحقت به خلال مواجهة إيبار في الليجا، ولا أوسكار رودريجيز المصاب أيضا بمتاعب عضلية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *