مبابي وراء انقلاب راموس ضد ريال مدريد

يبدو أن العلاقة بين سيرجيو راموس، مدافع ريال مدريد، وإدارة ناديه وصلت إلى طريق مسدود، وفقا لتأكيدات تقارير صحفية.

وكشفت صحيفة “ليكيب” الفرنسية، أن راموس اشترط على إدارة الريال تجديد تعاقده لمدة موسمين مع الإبقاء على راتبه السنوي (12 مليون يورو).

إلا أن مسؤولي ريال مدريد عرضوا على المدافع المخضرم، التجديد لموسم واحد فقط مع تخفيض راتبه إلى 10 ملايين يورو.

ونقلت ليكيب على لسان المقربين من راموس: “يقولون في مدريد، أن النادي يعاني من أزمة مالية، في الوقت الذين يخططون لإنفاق 150 مليون يورو لشراء مبابي مع راتب سنوي قيمته 20 مليون يورو”.

وأضافت الصحيفة الفرنسية أن الانفصال الوشيك بين قائد الميرينجي وريال مدريد، يفتح الباب أمام إدارة سان جيرمان لضمه.

وأوضحت أن ناصر الخليفي، رئيس سان جيرمان، وعد نظيره فلورنتينو بيريز بأنه لن يفاوض راموس، إلا إذا فشلت تماما محاولات تجديد عقده مع النادي الإسباني، حرصا على العلاقة الودية بين الخليفي وبيريز.

ولفتت ليكيب إلى أن هذا الاتفاق الشفهي، لم يمنع سيرجيو راموس من التفاوض مع أندية إنجليزية تحسبا للانتقال إليها بعد نهاية عقده الحالي مع ريال مدريد في 30 حزيران/يونيو المقبل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *