تقرير | ميسي يعود بروح ثأرية للانتقام من بيلباو

يعود النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي إلى منافسات الدوري الإسباني بعد انقضاء فترة إيقافه لمباراتين عقب تعرضه للطرد للمرة الأولى مع فريقه برشلونة.

ويقود ميسي خط هجوم برشلونة خلال المباراة التي تجمعه بضيفه أتلتيك بيلباو الذي تلقى أمامه البطاقة الحمراء، وذلك مساء الأحد في المرحلة 21 من الدوري الإسباني.

ويعود برشلونة إلى ملعب كامب نو بعدما خاض 8 مباريات متتالية خارج ملعبه على مستوى كل البطولات.

المباريات خارج الديار كانت تمثل مشكلة لبرشلونة في المواسم الأخيرة لكن الفريق تحت قيادة مدربه الهولندي رونالد كومان فاز 7 مرات خلال مبارياته الـ 8 الأخيرة خارج ملعبه.

وجاءت هزيمته الوحيدة على يد بيلباو في نهائي كأس السوبر الإسباني، التي امتدت لوقت إضافي وشهدت طرد ميسي.

وعاد ميسي إلى برشلونة خلال المباراة أمام رايو فايكانو أمس الأربعاء في دور الستة عشر لكأس ملك إسبانيا حيث سجل هدفا خلال هذه المباراة.

وأحرز ميسي 11 هدفا في الدوري الإسباني متأخرا بهدف واحد عن زميله السابق لويس سواريز الذي يتصدر قائمة الهدافين مع فريقه الجديد أتلتيكو مدريد، كما يمتلك يوسف النصيري مهاجم إشبيلية 12 هدفا أيضا.

وتلقى ميسي مساعدة قوية هذا الموسم من زميليه بيدري وفرانكي دي يانج الذي سجل 4 أهداف في آخر 7 مباريات.

وقال كومان: “لقد تحدثنا مع (دي يونج) من أجل تعزيز قدراته الهجومية ولكي يسجل أكثر من هدف واحد خلال الموسم، لقد أصبح أكثر تكاملا الآن مقارنة بأدائه أثناء لعبه في صفوف أياكس أمستردام”.

بيدري من جانبه يقدم أداء متميزا مع برشلونة، الأمر الذي قد يبقي عليه في الفريق إلى بعد الموسم الحالي، بعد تكهنات واسعة في وقت سابق حول قرب رحيله عن النادي الكاتالوني.

وينتهي عقد ميسي مع برشلونة في نهاية الموسم الحالي ولم يتحدث البرغوث الأرجنتيني بعد عن مصيره، في الوقت الذي نفت مصادر مقربة منه في تصريحات لوسائل إعلام إسبانية، التكهنات التي أثيرت حول تعلمه هو وأفراد عائلته اللغة الفرنسية تمهيدا لانتقاله إلى باريس سان جيرمان.

ومن المقرر أيضا عود سيرجي روبرتو إلى برشلونة بعد شهرين من الغياب بسبب الإصابة وقد يحل محل سيرجينو ديست الذي يعاني من إصابة في الفخذ.

وتحسن أداء بيلباو سريعا منذ تولي مارسيلينو جارسيا تورال تدريب الفريق مطلع الشهر الجاري، حيث حقق 4 انتصارات متتالية من بينها الفوز في نهائي كأس السوبر والفوز على ريال مدريد في المربع الذهبي للبطولة ذاتها بجانب الفوز الكاسح على خيتافي 5-1 في الليجا.

ويحتل برشلونة المركز الثالث بفارق 10 نقاط عن المتصدر أتلتيكو مدريد الذي يخرج لملاقاة قادش يوم الأحد.

ومن المتوقع أن يستعيد أتلتيكو جهود ماريو هيرموسو بينما يغيب كيران تريبير بسبب إيقافه المفروض عليه لتورطه في مراهانات غير قانونية.

ويحتل قادش المركز 11 بعدما حقق سلسلة من المفاجآت في الموسم الحالي، لكنه تلقى ضربة موجعة بخسارته أمام أشبيلية 3-0 في الجولة الماضية.

ريال مدريد صاحب المركز الثاني بفارق 7 نقاط خلف اتلتيكو، يلتقي مع ضيفه ليفانتي يوم السبت أملا في استمرار الأداء القوي لنجمه البلجيكي إدين هازارد بعد تألقه أمام ألافيس.

وفشل هازارد حتى الآن في الوصول لأدائه المعهود الذي اعتاد عليه قبل انتقاله للنادي الملكي قادما من تشيلسي الإنجليزي في 2019.

لكنه سجل وصنع خلال الفوز على ألافيس 4-1 في المباراة التي شهدت جلوس ديفيد بيتوني مكان المدرب الفرنسي زين الدين زيدان على مقاعد بدلاء الريال.

ويمكث زيدان في العزل الطبي عقب تبين إصابته بفيروس كورونا المستجد، ولن يكون حاضرا أيضا خلال مواجهة ليفانتي بجانب المدافع ناتشو.

وتنطلق المرحلة 21 غدا الجمعة بمباراة بلد الوليد مع هويسكا.

ويلتقي يوم السبت إيبار مع اشبيلية وفالنسيا مع إلتشي وفياريال مع ريال سوسيداد.

ويلتقي يوم الأحد خيتافي مع ديبورتيفو ألافيس وغرناطة مع سيلتا فيجو على أن تختتم الجولة يوم الإثنين بمباراة ريال بيتيس مع أوساسونا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *