شبح كورونا يهدد انتخابات برشلونة

باتت انتخابات رئاسة نادي برشلونة مهددة بألا تقام في موعدها، المحدد في 24 يناير/ كانون الثاني الجاري، بسبب الإجراءات المستجدة في البلاد، للحد من انتشار فيروس كورونا.

وستجرى الانتخابات بين المرشحين الثلاثة: خوان لابورتا وفيكتور فونت وتوني فريكسا.

ووفقا لـ راديو كتالونيا فإن انتخابات رئاسة برشلونة لن تجرى في الموعد المحدد لها، عقب اجتماع كارليس توسكيتس، رئيس اللجنة المؤقتة لإدارة النادي، مع مجلس كتالونيا والحماية المدنية، صباح اليوم.

وأشار إلى أن برشلونة طلب من الحكومة الكتالونية إيجاد غطاء قانوني لإجراء التصويت في الانتخابات بالبريد، لكن العميلة الانتخابية قد تستغرق شهرًا في هذه الحالة.

وأوضح أن توسكيتس دعا لاجتماع مع أعضاء مجلس الإدارة الآخرين، لمناقشة نتائج الاجتماع الصباحي مع مجلس كتالونيا.

وكان ألبا فيرجيس، وزير الصحة، صرح بالأمس أن القرار النهائي بشأن تأجيل الانتخابات سيقع على عاتق برشلونة، حيث تكمن صعوبة إجراء التصويت في قيود التنقل، والتي ستجعل العديد من الأعضاء غير قادرين على الإدلاء بأصواتهم.

ولا تخطط الحكومة لسن إجراءات استثنائية للأعضاء، للسماح لهم بتجاوز القيود المفروضة في البلاد، من أجل الذهاب إلى صناديق الاقتراع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *