ليفربول يرفض الشفقة بشباب أستون فيلا

لم يظهر ليفربول التعاطف مع مضيفه أستون فيلا، الذي شارك بتشكيلة من اللاعبين الشباب، بسبب تفشي فيروس كورونا في الفريق الأول، ليفوز عليه (4-1) مساء اليوم الجمعة، في افتتاح الدور الثالث لكأس الاتحاد الإنجليزي.
 
وسجل أهداف ليفربول كل من ساديو ماني (4 و63)، وجورجينيو فينالدوم (60)، ومحمد صلاح (65)، فيما أحرز لوي باري هدف أستون فيلا الوحيد (41).
  
وسرعان ما افتتح ليفربول التسجيل في الدقيقة الرابعة، عندما رفع جونز عرضية مميزة من الناحية اليمنى، قابلها ماني برأسه بين اثنين من مدافعي فيلا في الشباك.
 
وسنحت فرصة خطيرة أمام ليفربول، لتعزيز تقدمه في الدقيقة العاشرة، عندما أرسل صلاح تمريرة عالية وصلت إلى فينالدوم، الذي مرت محاولته الماكرة من موقف مريح، بجانب الزاوية العليا اليمنى لمرمى فيلا.

ومن ركلة ركنية، ارتدت الكرة من دفاع أستون فيلا إلى فابينيو، الذي تابعها برأسه فوق المرمى بالدقيقة 26.

وأهدر صلاح فرصة خطيرة في الدقيقة 30، عندما وصلته الكرة من عرضية، ليتابعها وتستقر بين يدي الحارس أونودي.

وفاجأ أستون فيلا ضيفه بإحراز هدف التعادل، في الدقيقة 41، عندما مرر لاعب الوسط رو كرة بينية، نحو المهاجم لوي باري الذي تخلص من مطاردة ريس ويليامز، وانفرد بالحارس كايمفين كيليهير، قبل أن يضع الكرة بثقة في المرمى، لينتهي الشوط الأول بالتعادل (1-1).

وسجل صلاح هدفا في الدقيقة 54، بعدما تابع الكرة المرتدة من الحارس، إثر محاولة بالعقب من اللاعب ذاته، بيد أن الحكم ألغاه بداعي التسلل.

وبعد مرور ربع ساعة على الشوط الثاني، انهار أستون فيلا فجأة، حيث سجل فينالدوم الهدف الثاني للفريق الضيف، بالدقيقة 60، عندما مرر مينامينو الكرة من الناحية اليسرى إلى الدولي الهولندي، الذي سددها منخفضة على يسار الحارس.

وعاد ليفربول ليضيف الهدف الثالث، في الدقيقة 63، عبر ماني الذي تابع عرضية البديل شيردان شاكيري، برأسه ساقطة في الشباك.

وجاء الدور على صلاح، ليدون اسمه على لائحة هدافي اللقاء، في الدقيقة 65، مسجلا الهدف الرابع، عندما استلم تمريرة من شاكيري وظهره للمرمى، قبل أن يسدد الكرة أرضية نحو القائم القريب.

وحرم المدافع رافن، ماني من تسجيل الهاتريك في الدقيقة 68، عندما أبعد محاولته قبل أن تدخل المرمى، ثم خرج صلاح وماني من الملعب، ليدخل مكانهما أليكس أوكسليد تشامبرلين وديفوك أوريجي.

ومال اللعب إلى الهدوء في ربع الساعة الأخير، بعدما فقد شبان أستون فيلا الحافز.

لكن كاد البديل روبرتو فيرمنيو يضيف الهدف الخامس، في الدقيقة 83، إلا أنه هز الشباك من الخارج، قبل أن ترتد تسديدة تياجو القوية من العارضة، في الدقيقة 85، لتنتهي المباراة بفوز ليفربول (4-1).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *