مورينيو: أنا تلميذ هذا الشخص.. وليفربول سبب نكستنا

تحدث جوزيه مورينيو، مدرب توتنهام، عن استعدادات السبيرز لمواجهة ليدز يونايتد، غدًا السبت، ضمن الجولة 17 من الدوري الإنجليزي الممتاز، معلقًا على تأجيل مباراة فريقه الماضية أمام فولهام.

واستهل مورينيو المؤتمر الصحفي بالحديث عن الصفقات المحتملة في الميركاتو الشتوي، قائلا: “لا أتوقع حدوث شيء، الوقت ليس سهلًا”.

وأضاف: “النادي بذل مجهودا كبيرا خلال الصيف في محاولة بناء قائمة جيدة، وإذا حدث شيء لنا، سيكون ذلك بمثابة مفاجآة كبيرة لي”.

مباراة الأزمة

وعن تأجيل مباراة فولهام، قال مورينيو: “لا أريد الحديث كثيرًا عن ذلك، يمكن القول فقط أن الأمر غير احترافي، لكن هكذا سارت الأمور”.

وبالنظر إلى مدى تأثير قرار التأجيل على تحضيرات السبيرز، قال: “بالطبع تأثرنا، كنا نحضر أنفسنا لذلك اللقاء لم نخض المباراة وهذا دمر أسبوعا من العمل، فالحصص التدريبة كانت ستختلف إذا كنا نعرف بالأمر”.

وأضاف: “البعض يقول إنه من الجيد لي عدم خوض المباراة، لكن الأمر الجيد بالنسبة لي كان إخباري، بأننا لن نخوض اللقاء”.

مواجهة ليدز

وتطرق مورينيو للحديث عن مواجهة ليدز، قائلا: “الكل يعرف هذا الفريق، والكل يعرف كيف يلعبون، هذا كل ما في الأمر”.

كما علق على مدى إمكانية استمرار كرة القدم مع الظروف الراهنة: “نحن في موقف لا أصدق من خلاله الآراء، رأيي لا يهم على الإطلاق، بالتأكيد الكل يعرف منذ البداية أنني أفضل اللعب، والقيام بكل التضحيات الممكنة لخوض المباريات”.

وواصل مورينيو: “لكن عند الوصول إلى موقف فيه الكثير من الشك لا أفضل الحديث، والاكتفاء فقط بالاستعداد والتفكير بأننا سنلعب غدًا”.

وعن العدالة هذا الموسم بالنظر إلى الظروف، رد المدرب البرتغالي: “أعتقد أنه عادل، لكن الموسم بدأ بصورة خاطئة بوجود فريقين خاضا مباراة أقل”.

وأردف: “الموسم بدأ في أغسطس/آب، وعرفنا فقط في الأسبوع الأخير من ديسمبر/كانون أول موعد خوض المباراتين، وبالتالي هناك العديد من الأمور غير صحيحة”.

التلميذ مورينيو

وبالنظر إلى وجود تلاميذ لمارسيلو بيلسا، مدرب ليدز، أجاب مورينيو: “بالنسبة لي، أنا تلميذ لوالدي فقط، لا أحب هذا الوضع في كرة القدم، حتى مع المدربين الصغار والذين سبق أن عملوا معي، كل شخص لديه أفكاره الخاصة، يمكن أن يتأثر بشخص ما، لكن ما يهم في النهاية هو شخصيته”.

وواصل جوزيه: “لا أواجه السيد بيلسا، توتنهام يواجه ليدز، لا أحب المواجهات الشخصية التي لا تتواجد”.

وتوقع مورينيو مشاركة لوكاس مورا وكارلوس فينيسيوس أمام ليدز يونايتد، بعد غياب ثنائي الهجوم عن مباراة وولفرهامبتون بسبب الإصابة.

ضربة ليفربول

أما عن مستوى توتنهام، قال المدرب البرتغالي: “كانت البداية بالهزيمة أمام ليفربول في مباراة كنا قريبين للغاية من الفوز بها، لم نكن قريبين من الخسارة، ومن بعد ذلك اللقاء انخفض المستوى وتراجعت النتائج”.

واستمر: “كرة القدم تتعلق بالأمور الذهنية، ولا تسيطر بدورك على كل سمة في اللعبة، أعتقد أننا سنحظى بفترة أخرى جيدة نحقق خلالها الانتصارات ونسجل الأهداف”.

وأتم: “إذا نظرت لباقي الفرق بعيدًا عن أستون فيلا، ستجد فريقا ودع دوري أبطال أوروبا (مانشستر يونايتد) وفريقا تعادل مباراتين على التوالي (ليفربول) وآخر خسر 3 مباريات خارج أرضه (تشيلسي)”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *